منظمات إقليمية ودولية تبحث «الخطر» على اللغة العربية

ينظم المجلس الدولي للغة العربية بالتعاون مع منظمة اليونسكو،
ومكتب التربية العربي لدول الخليج، واتحاد الجامعات العربية وعدد من الهيئات والمنظمات العربية والدولية المؤتمر الدولي الثاني للغة العربية تحت عنوان "اللغة العربية في خطر: الجميع شركاء في حمايتها" وذلك خلال الفترة من 8 – 12 إبريل 2013م. وتوجه المنظمون بالدعوة إلى جميع المؤسسات الحكومية والأهلية والوطنية والإقليمية والدولية والأفراد للشراكة والمشاركة وتقديم الأبحاث والدراسات وأوراق العمل والمشاريع والتقارير والتقنيات التي تسهم في التعريف بالقضايا والتحديات التي تواجه اللغة العربية، وتبرز الجهود التي تبذل لحمايتها.. كما دعت اللجنة المنظمة إلى مشاركة المهتمين بقضية اللغة العربية، وذلك بهدف التعريف بقضية اللغة العربية وتشجيع النقاش والحوار، ورفع مستوى الوعي للاهتمام بلغتنا، واستنهاض الهمم لحمايتها من التهميش الذي يطالها في التعليم وسوق العمل والإدارة وغيرها من المواقع، كما دعت اللجنة الجميع للشراكة والمشاركة في إيجاد الحلول والتضامن مع اللغة العربية التي تعد رمز للعزة والكرامة والسيادة للبلدان العربية وفق ما تنص عليه الأنظمة والدساتير الوطنية.

المصدر: صحيفة الرياض السعودية

الشبكة العربية العالمية: سيف المزروعي
الخميس, 02 أغسطس 2012 01:08

أكثر من نصف مليون صحفة من وثائق تاريخية  في العالم العربي على الإنترنت.

بشراكة بين المكتبة الوطنية البريطانية و مؤسسة قطر سيتاح أكثر من نصف مليون صحفة من وثائق تاريخية تستعرض العلوم والطب في العالم العربي أثناء القرون الوسطى على الإنترنت.  و يأتي هذا التعاون بهدف

زيادة وعي الناس بتاريخ الشرق الأوسط وعلاقة المنطقة العربية مع بريطانيا وباقي العالم.

تعتزم المكتبة الوطنية البريطانية اتاحة اكثر من نصف مليون صحفة من وثائق تاريخية تشرح التاريخ والثقافة العربية على الانترنت للمرة الاولى في اطار خططها لجعل الوصول الى محتوياتها اكثر سهولة.

وتشمل الاعمال التي تنوي المكتبة اتاحتها على الانترنت كتاب(دليل الخليج) للبريطاني جيه.جي. لوريمر والذي يعتبروه الكثيرون احد اهم المصادر عن دول الخليج والمملكة العربية السعودية والذي ألفه أصلا في مطلع القرن العشرين ككتيب لمساعدة عملاء المخابرات وصانعي السياسة البريطانيين في الشرق الاوسط.

ويعرض المشروع -الذي سيتكلف 8.7 مليون استرليني (14 مليون دولار)- اكثر من نصف مليون وثيقة اضافة الى 25 ألف صحفة من مخطوطات تستعرض العلوم والطب في العالم العربي اثناء القرون الوسطى.

وفي السابق كانت الوسيلة الوحيدة للاطلاع على هذه الوثائق هو زيارة حجرات القراءة بالمكتبة في لندن.

واعلن عن المشروع كشراكة بين المكتبة ومؤسسة قطر بهدف زيادة وعي الناس بتاريخ الشرق الاوسط وعلاقة المنطقة العربية مع بريطانيا وباقي العالم.

وقال كولن بيكر امين دراسات الشرق الاوسط بالمكتبة البريطانية لرويترز "هذه فرصة لنا لجعل كل هذه المخطوطات متاحة على الانترنت وشرح المعلومات وجعلها متاحة لنطاق اوسع من الجمهور."

ويتضمن المشروع الذي يستمر ثلاث سنوات مراحل متعددة منها تصوير كل عنصر واعداد فهارس باللغتين الانجليزية والعربية.

وتحوي المكتبة اكثر من 150 مليون وثيقة مثل الماجنا كارتا ومفكرة ليوناردو دافنشي. وتتسلم المكتبة ثلاثة ملايين وثيقة جديدة سنويا.

المصدر وكالات

 

عداد الزوار

Visitor Counter

احصل على موقع الكتروني مميز تواصل معنا على 0777055700