تنظيم داعش نجح فيما لم ينجح في تنظيم القاعدة
 
حنين الشريف
كدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن تنظيم "داعش" الإرهابي نجح فيما فشل فيه تنظيم القاعدة، كما أنه أوضح أن العالم الإسلامي يشهد "مجزرة ذاتية" لا علاقة لها إطلاقا بالصراع الإسرائيلي-الفلسطيني.
 


ورأى التقرير أن "ظهور التنظيم قاد إلى أول بوادر التغيير في إعلام العالم الحر فيما يتعلق بالشرق الأوسط".

وأضاف: "إذا كان حتى شهور قليلة ماضية ، يتم ربط أي صراع في الشرق الأوسط بصورة أوتوماتيكية بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني، فإن داعش نجح فيما فشل فيه تنظيم القاعدة. فقد أوضح أن إسرائيل خارج الصورة. وأوضح أن العالم الإسلامي منشغل بمجزرة ذاتية، تصل في بعض الأحيان إلى مستوى الإبادة الجماعية، ولكن دون أن يكون لذلك أي علاقة بإسرائيل على الإطلاق".

وتساءل كاتب التقرير: "لماذا الأغلبية العظمى من ضحايا داعش من المسلمين. هذه الحقيقة ليست جديدة ، فقد قتل الملايين في العالم الإسلامي دون أن يكون لذلك علاقة بإسرائيل. الفرق أنه في دارفور بالسودان مثلا حدثت المجزرة بعيدا عن الكاميرات، أما داعش فتتباهى بعمليات الذبح الجماعي وتسعى جاهدة لنشر صور ذلك".

وأردف قائلا: "الحقيقة الجديدة دفعت الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى أن يدلي بتصريح مختلف تماما في خطابه الأخير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عندما قال إن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ليس المصدر الرئيسي للمشكلات في الشرق الأوسط".

وأضاف الكاتب "والآن في الوقت الذي تسعى فيه داعش جاهدة لتوضيح أنه ليس لهاأي شأن مع إسرائيل، وفي الوقت الذي لا يأتي فيه معظم متطوعي داعش من أراضي السلطة الفلسطينية، لكن يأتون في حقيقة الأمر من تونس والشيشان، تدعي ليفني (وزيرة العدل الإسرائيلية) لتقول أن حل مشكلة داعش يتم من خلال إسرائيل"، على حد تعبير كاتب المقال. - See more at: http://www.el-balad.com/1216758#sthash.WVRg2NIs.dpuf

 

لو قصرتم ايديكم..

أحمد حسن الزعبي

 
 
 
9/12/2014 10:07:40 AM
 

 

 



خاص بسواليف.


تهكّم رئيس الوزراء "الكادح" و"ابو ضحكة جنان" سماحة الشيخ سمير زيد سمير الرفاعي على من يعارض التطبيع "الثقيل" مع العدو الاسرائيلي الذي لم تزل دخان قذائفه تتصاعد من فوق الجثث المتفحمة...ولم يجف بعد دماء ابناء الشعب الفلسطيني العربي على جدران البيوت المهدّمة هناك  ولم تقم بعد أربعينية الأطفال الذين قضوا قرب أحلامهم البرية من غير سبب...


مبرراً إقدام الأردن على توقيع اتفاقية "الغاز" مع  العدو الصهيوني...بقوله ساخراً : (( الخيارات بموضوع النفط هائلة!! والمتبرعين بالغاز والنفط بأسعار تفضيلية لا يعدوا ولا يحصوا! تخفيف العبء على المواطن أولوية. لنترك المزاودات)).


مع احترامي الشديد لدولتكم ، ما دامت يدك لم تحترق بنار المبادىء مرة ، فلا يحق لك أن تتكلم عن المزاودات... عندما  تضع وطنك بين فكي عدوّك..لا يحق لك ان تتحدث عن المزاودات...عندما تربط الوطن "جغرافيا واقتصاد" على عصا التطبيع  مثل الشاة وتقودها الى عدوّها الأول والأخير في المنطقة لا يحق لك أن تتكلم عن المزاودات..عندما تعرف ان النشيد اليهودي الصباحي كل يوم هو ان الأردن جزء من اسرائيل ..لا يحق لك ان تتكلم عن المزاودات...


بالمقابل عندما لا يرى  رئيس وزراء "مثلك" كان يمسك مقود الدولة في فترة ما "بجهده وعبقريته لا من خلال التوريث" ان في الاتفاقية المبرمة خطراً استراتيجياً على دولته سيما وانها المصدر الوحيد للطاقة ...فإننا سنحتسب وجودكم في موقع المسؤولية يوماً ما "ابتلاء من الله سبحانه وتعالى" لا اكثر!.

من اقوال العلامة الرفاعي الخالدة:  "تخفيف العبء على المواطن أولوية"...هل يهمكم كثيراً المواطن وعيشه؟؟؟...بسيطة ... لو أنك ومن سبقوك ومن تبعوك بكرسي الرئاسة  قصرتم ايديكم قليلاً ..لما مددنا ايدينا اكثر...

احمد حسن الزعبي

منقول: http://www.sawaleif.com/Details.aspx?DetailsId=126043#.VBP4L6PYlP8

عداد الزوار

Visitor Counter

احصل على موقع الكتروني مميز تواصل معنا على 0777055700