النشر 2014/01/28 17:00 الحرة نيوز - كرم وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور أمين محمود خلال حفل نظمته نقابه المهندسين الأردنيين طلبة كليات الهندسة الفائزين بمشاريع التخرج في جامعة الطفيلة التقنية. وأكدت المهندسة الخريجة مي الدقامسة من تخصص هندسة التعدين من جامعة الطفيلة التقنية وهي أول فتاة تحصل على شهادة في تخصص هندسة التعدين في الأردن خلال كلمة الخريجين على قدرات الفتاة الأردنية على خوض غمار كافة التخصصات العلمية في الجامعات وسوق العمل متخطية كافة التحديات الاجتماعية والعلمية. وفاز الطالب هشام البلاونة بالمرتبة الأولى عن مشروع استغلال مياه البحر الميت في إنشاء بركة شمسية كمصدر من مصادر الطاقة البديلة، وذلك بإشراف الجيولوجي خلدون الوحوش. كما فاز الطلبة بلال المرايات وليث الكراسنة ومي دقامسة بالجائزة الثالثة عن مشروع استخراج قيمة معامل بوند القياسي لطحن الحجر الجيري في منطقة الرشادية، بإشراف المهندس صالح العجارمة. وأشار رئيس جامعة الطفيلة التقنية الدكتور شتيوي العبدالله خلال اطلاعه على مشاريع تخرج طلبة الهندسة في الجامعة إلى أن الجامعة تنحى بمشاريع التخرج سواء في كلية الهندسة أو الكليات العلمية منحى الخدمة الفعلية للقطاعات الصناعية والعلمية، بحيث يتم التركيز على إيجاد حلول للمشاكل التقنية التي يواجهها القطاع الصناعي أو قطاع المجتمع المحلي ذو العلاقة بالتصنيع والإنتاج. ولفت الدكتور العبدالله إلى أن الجامعة ترفد الطلبة بكافة المستلزمات التقنية والمادية التي من شأنها إنجاح مشاريعهم العلمية وتمهد لهم الأرضية الغنية بالاستشارة والدعم الفني إضافة إلى فتح باب المشاركة والتعاون مع القطاع الصناعي. بدوره أوضح عميد كلية الهندسة في الجامعة د.صالح الجفوت أن التركيز على البحث العلمي وتوفير مخرجات بحثية ذات علاقة باحتياجات المؤسسات والمصانع يواكبه تدريب عملي مكثف
تصريحات لرئيس الديوان الملكي الأسبق ضد الأردنيات المتزوجات من أجانب 27-01-2014 07:44:46 الطيف نيوز- الجدل بعد إطلاقه أوصافا ‘غير لائقة’ على الأردنيات اللواتي تزوجن من أجانب، ورفضه لمنح أولادهن أية حقوق مدنية، مما دفع نشطاء حقوقيين للمطالبة بتحويله إلى محكمة أمن الدولة. وشهدت صفحات التواصل الإجتماعي نقاشا نادرا مع رئيس الديوان الملكي الأسبق الجنرال رياض أبو كركي حول ملف ‘أبناء الأردنيات’ دفعت باتجاه إطلاق مواقف تنديد بالطابع العنصري الذي ظهر في تصريحات الرجل العلنية. ولم يعرف عن أبو كركي وقد كان قبل أشهر فقط وزيرا للتنمية السياسية ورئيسا لطاقم الملك وضابطا متقاعدا من الجيش اهتمامه أصلا بالمواقف السياسية أو الإدلاء بتعليقات لها علاقة بملفات سياسية، لكنه فاجأ حتى أجهزة الدولة الأردنية بعبارات قاسية وخشنة تحدثت عن التوطين والوطن البديل. ونشرت تعليقات أبو كركي التي بدأها على صفحة الناشط السياسي شرف أبو رمان على نطاق واسع، وسرعان ما تلقفتها الصحافة الإلكترونية قبل أن يصرح بعض النواب بنيتهم استجواب الرجل كوزير سابق. وقام أبو كركي بـ’ تكذيب’ حكومة الدكتور عبدالله النسور حيث قال ان أبناء الأردنيات يبلغ عددهم نحو مليون، فيما كانت بيانات الحكومة الرسمية تحدثت عن أقل من هذا العدد. ويثير موضوع أبناء الأردنيات مخاوف التوطين والتجنيس في الأردن، لكن النسور سخر علنا من ربطه بالطابع السياسي قائلا ان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ‘لا ينام، ويحلم بأبناء الأردنيات’. أبو كركي تحدث عن ‘مليون إبن أردنية’ وهو تعبير اعتبره مراقبون إساءة بالغة جدا للمرأة بشكل عام تنطوي على إيحاء بشتم المرأة الأردنية التي تزوجت من أجنبي، فيما تركزت مخاوف أبو كركي على الأردنيات المتزوجات من فلسطينيين. ووصف أبو كركي في تعليقه المثير جدا الأردنيات المتزوجات من أجانب بأنهم ‘لا شغلة ولا عملة ويكثرن من الخلفة’، وهو ‘تعبير عامي مفاجىء لا يليق بخلفية الرجل العسكرية ولا بمنصبه السابق كرئيس لديوان الملك’، حسب الناشط الحقوقي فتح منصور الذي طالب علنا بتحويل أبو كركي لمحكمة أمن الدولة. وألمح منصور الى ان تعليقات أبو كركي تروج الكراهية في المجتمع الأردني. وقال أبو كركي في تعليقاته العلنية التي صنفت باعتبارها ‘عنصرية’ ضد الأردنيين من أصل فلسطيني ‘رجعنا نحصد عقير…انا متأكد ان هذا المثل قلة يعرفون معناه.. خلاصة القول حقوق مدنية (جوازات سفر مؤقتة، حق المعالجة، حق التعليم) مطالب يعتقد البعض أنها بسيطة وسهلة وغير مكلفة.. هذه المطالب تحقيقها دعوة مكشوفة للتوطين’. وسأل أبو كركي ‘لماذا لا يمنح ابن الاردنية المتزوجة من فلسطيني جواز سفر والده، ووالده له كيان معترف به اسمه السلطة الوطنية الفلسطينية (دولة فلسطين)، ولها جواز سفر معترف به عربيا ودوليا، وكذلك لمن متزوجة من ملة أخرى إبنها له جنسية والده مصري سوداني بنغالي. وضمن السياقات الساخرة قال أبو كركي: يعتقد البعض ان العدد لا يزيد عن (338 ألفا)، وهي كذبة كبيرة، العدد 83 الف أردنية (خزيت العين)، كل واحدة مخلفة ’5′..(لا شغلة ولا مشغلة غير الخلفة) العدد 415 ألفا. وشرح أبو كركي بسخرية: إحنا بلد مواردنا محدودة جداً نعاني من فقر شديد في المياه ومليون عامل وافد ومليون لاجئ سوري، والعراقيون على الطريق، وبدنا نحضر حالنا لاستقبال مآسي مخيم اليرموك (مساكين مجاعة وحصار وقتل وتنكيل)، كمان حالات انسانية وحجة ان الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه، مهاجرون وأنصار (لا المهاجرين مهاجرين ولا الأنصار أنصار كله ‘اطقع′ من بعضه البعض). وطالب أبو كركي بوقف سياسة ‘ ما هب ودب’ وقال ‘حقوق إنسان وحقوق المرأة والعدل والمساواة والقومية والدستور والوحدة الوطنية.. كله حكي فاضي، اللي عاجبه ما ذكرت حياه الله، واللي مش عاجبه طريقه خضرا الله يسهل عليه، طريق تصد ما ترد’. -(القدس العربي ـ طارق الفايد

مجموعات فرعية

  • الاخبار الثقافية

    وزارة الثقافة تستذكر عرار في ذكرى وفاته

     

    عمان 24 ايار (بترا)- يبقى شاعر الأردن الكبير مصطفى وهبي التل ( عرار ) رمزاً إبداعياً وقامة ثقافية يزداد ألقها مع مرور الأيام، فقد كان من الشعراء العرب الرواد في تجديد الشعر، والقفز على المألوف في الشكل والمضامين وفقا لقول وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار .

    وأضاف وزير الثقافة في كلمة وجهها بمناسبة ذكرى مرور ثلاثة وستين عاماً على وفاة شاعر الأمكنة والمهمشين أن الشاعر والمناضل مصطفى وهبي التل نبت بين أغاني الأعراس وترويدات الحصادين وطقوس الشعر وحكايات الجدات الموغلات بالحكمة .

    ففي 25 ايار 1899 ولد عرار ليكون عهده مع الشعر والإبداع هو عهد لحياة مختلفة ، مفتوحة على المغايرة ومفطورا على الوطنية والمحبة ، ليكون قامة باقية كتّل اربد وذكراه تمتد بامتداد الزمن اللانهائي .

    وبَّين الدكتور جرار أن عرار كان شاعراً مثقفاً ، امتاز شعره بالسلاسة والبحث عن شخصية مختلفة، وحملت كثير من أشعاره استشرافات مستقبلية ثبتت صحتها فيما بعد، كما حدث بتنبئه بنكبة ال 48 ، وتواصل مع عدد من معاصريه من الشعراء أمثال إبراهيم ناجي ، احمد الصافي النجفي ، إبراهيم طوقان ، عبد الكريم الكرمي ، والشيخ فؤاد الخطيب , وشارك في سجالات الشعراء في ديوان المغفور له جلالة الملك عبد الله الأول طيب الله ثراه .

    غير أن بنية الشاعر الحرة كما قال الدكتور جرار بقيت تتحرك في داخله كجمرة اليقظة التي لا تهدأ , وترك المدرسة اثر خلافات عائلية ، وغادر إربد مرة أخرى قاصداً اسطنبول هذه المرة يرافقه صديقه محمد صبحي أبو غنيمة في العشرين من حزيران 1917 ، غير أن الرحلة لم تكتمل ولم يبلغا مبتغاهما فأقام مصطفى في ( عربكير) عند عمه قائم مقام هذه المنطقة ، حيث عمل مدرساً لمدة عام تقريباً ، وتزوج من فتاة كردية وهناك ولد بكره الشهيد وصفي التل .

    وأكد وزير الثقافة أن الوزارة اعادت نشر ديوان عرار ( عشيات وادي اليابس ) ضمن مشروع مكتبة الأسرة حيث صدر في خمسة الاف نسخة وزعت في محافظات ومدن وبلدات المملكة ، وتقوم الوزارة على متحف ( بيت عرار ) في إربد وتقديم الدعم لمهرجان شعري سنوي يقام باسم الشاعر الكبير وتعقد فعالياته في بيت عرار مبينا ان الوزارة ستبقى تؤكد على حضور هذا المبدع الكبير من خلال أنشطتها المختلفة ونشر دراسات جادة في شعره ونثره، وتعلقه بالمكان الأردني وبالقضايا الوطنية والقومية, فقد وزع عرار سنوات عمره المعدودات على ربوع الوطن ، شرب مياه ينابيعه من الشمال إلى الجنوب ، وجعل من قصائده مدونات للقرى والمدن وساكنيها .

    وأكد أن عرار كـان شـاعر الوطـن والكادحين وصاحب الرغبة في الانفلات نحو آفاق مغايرة من الحرية والحياة ، فهو يحمل رؤية خاصة سبقت عصره، وآمن بنقاء المهمشين، لأن الحياة الحقيقية لا أن تعيشها كما هي ، بل بقدر ما تغير فيها وفيما سيأتي.

    وقال الدكتور جرار ان عرار توفي في يوم عماني داكن ، بعد يوم واحد من ذكرى يوم مولده، كان ذلك يوم الثلاثاء في الرابع والعشرين من ايار العام 1949 في مستشفى عمان الحكومي ، لتحزن مياه السيل وتغرورق رأس العين بالدمع ، ولتتجمع الأماكن التي أحبها لا لتودعه بل لتخلد ذكراه إلى الأبد.

    يــا أردنيات إن أوديت مغتـــربا فانســــجنها بأبي أنتنّ أكفانــــي وقلن للصّحب : واروا بعض أعظمه في تــلّ إربد أو في ســفح شيــحان قــالوا : قضى ومضى وهبي لطيته تـغمـدت روحه رحمات رحــمان عـسـى وعـلّ به يـوما مـكحــــلة تمـرّ تتـلو عليــه حـزب قـــرآن.

    -- ( بترا ) ح خ / ات 24/5/2012 - 02:16 م

عداد الزوار

Visitor Counter

احصل على موقع الكتروني مميز تواصل معنا على 0777055700