مقالات المكتوبة بقلم الدكتور خالد الخلفات

رمضان أحداث وخواطر ..الحلقة (18) خالد بن الوليد في ذكرى وفاته 
 
على من نبكي يا خالد !!!؟
 
 
عندما  سمع عمر بن الخطاب  بوفاة خالد بن الوليد في حمص في مثل هذا اليوم  18 رمضان من سنة 21هجرية  قال: “دع نساء بني مخزوم يبكين على أبى سليمان، فإنهن لا يكذبن، فعلى مثل أبي سليمان تبكي البواكي”.
ترى ...على من نبكي اليوم  يا نساء بني مخزوم !!؟...على قادة الفتن والخراب والتدمير ...على البراميل المتفجرة التي تلقى في رمضان على الصائمين  في حمصك يا  خالد  ...على من يقتلون الناس في بيوتهم  في مصر التي فتحها عمرو بن العاص .....على من يرتمون في ساحة السفارة الأمريكية وحولهم القيود والسلاسل ...يستمعون إلى كلمة سفيرة صهيونية الفكر  وتسير على خطاهم ...على من تبكي نساء بني مخزوم يا عمر ؟  على من تبكي نساء قاهرة المعز ؟ على من تبكي نساء العباسيين في بغداد ..؟  وعلى من تبكي المجاهدات صديقات جميلة بوحيرد في الجزائر. ..على من تبكي نساء القبائل وهن يجهزن الطعام للمجاهدين مع عمر المختار في ليبيا ويلملمن الجراح ..على من تبكي المقدسيات في القدس وقد نقل العرب حربهم اﻷولى ....حرب تحرير القدس من اليهود إلى حروب طائفية ....لتبقى القوة للكيان الغاصب ؟ على من نبكي  يا خالد  ...؟
 
يا ابن الوليد الا سيفا تؤجره ...فكل أسيافنا قد أصبحت خشبا
 
اسيافنا يا خالد صارت خشبا على المحتل... ونارا لهيبة على دمنا ولحمنا ... اسيافنا  يا خالد صنعوها بمالنا لنحرق بها أطفالنا ونساءنا .... نفطنا المحترق في الجزيرة   الذي حاربت  المرتدين هناك لتبقى الجزيرة للمسلمين استخدمه العرب  ليحرق جباهنا ....فاصبحنا اذلاء  ..جسدك يا خالد ذاق طعمه كل سيوف اﻷعداء ورماحهم وسهامهم ...وأجساد اطفالنا ونسائنا وشيوخنا صارت طعاما لرماح عرب الخزي والعار اليوم ... على من نبكي يا خالد ...اسمي خالد ... ولكنني لاجلك  اعشق هذا الاسم   ...بلا حدود ...كلماتي هذه يا ابا سليمان كتبتها وقد اغرورقت عيناي بالدمع ....فمن لنا غيرك يا خالد ....!!!؟
 
الأحد 18 رمضان 1436هـ الموافق 5/7/2015م

أضف تعليق

سيتم نشر التعليقات بعد مراجعتها


عداد الزوار

Visitor Counter

احصل على موقع الكتروني مميز تواصل معنا على 0777055700