مقالات المكتوبة بقلم الدكتور خالد الخلفات

عبد الرحمن الفراهيد
رجل من رجالات الطفيلة وقادتها العسكريين

د. خالد الخلفات


عبد الرحمن الفراهيد أحد الضباط العسكريين في الجيش العربي شارك ببسالة في حرب عام 1948م،وكان برتبة ملازم  دافع عن القدس وعن أحيائها حي القطمون وحي الشيخ جراح حيث اشتد ضغط اليهود على حي القطمون حيث لم يبق فيه إلا المناضلون فأرسلت قيادة الجيش العربي أمرا إلى النقيب سليمان مسعود قائد السرية التاسعة التي كانت تقوم بحراسة معسكر العلمين القريب من حي القطمون ليرسل عددا من أفراد السرية لحراسة دار القنصلية العراقية في الحي وكلفت . الملازم عبد الرحمن الفراهيد  بالإشراف على هؤلاء الجنود وعددهم خمسون رجلا. ، تبرع الملازم الفراهيد بقيادة مجموعة من الجنود عددهم 20 جنديا من الجيش العربي للدفاع عن الحي ومشاركة المناضلين هناك فخلعوا ملابسهم العسكرية وقاتلوا لكن كانت قوة اليهود كبيرة بما معهم من أسلحة فاضطروا إلى الانسحاب من المكان .
 في عام 1953 كان عبد الرحمن الفراهيد برتبة نقيب (رئيس) وكان كلوب يلقي محاضرات يركز فيها على أن الجيش الإسرائيلي قوي ولا تستطيع الجيوش العربية مقاومته والتصدي له ، وأنه من الأفضل المحافظة على الهدوء على خطوط الهدنة وفي إحدى المحاضرات اعترض الفراهيد على هذه النظرية قائلا إنها تؤدي إلى إضعاف معنويات الجنود وأن العرب أقوياء ويستطيعون التصدي للجيش الإسرائيلي ، كان رد كلوب أن هذا الكلام يحمل طابعا سياسيا بينما يتكلم هو من منطق عسكري محض ، ولم يمر على هذه الحادثة أكثر من أسبوع حتى أحيل الفراهيد على التقاعد .
ملاحظة : أرجو إثراء هذا المنشور بكل معلومة متعلقة بهذه الشخصية مع شكري وتقديري

أضف تعليق

سيتم نشر التعليقات بعد مراجعتها


عداد الزوار

Visitor Counter

احصل على موقع الكتروني مميز تواصل معنا على 0777055700