نص المذكرة  التي كتبها قاضي الطفيلة الشرعي الى قاضي دمشق الشام مؤرخة في 3 أيار 1925م تتضمن استدعاءً مقدماً من محمد بن عبد المهدي المرافي يطلب فيها حصر تركة المرحوم عبد المهدي المرافي عضو المجلس العمومي  عن الطفيلة في عهد الحكومة الفيصلية في عشرينات القرن الماضي :

"أرجو مساعدة مقدم هذا الاستدعاء بصدور الأمر الكريم لمن يلزم بالتحري عن تركة والده عبد المهدي المرافي المومي اليه المتوفى بدمشق حينما كان منتخبا عضوا عن الطفيلة في المجلس العمومي زمن الحكومة الفيصلية والتفضل بإرسال التركة المذكورة إلينا مع حامل هذه العريضة السيد إسماعيل العمايرة من أهالي الطفيلة لتسلم لورثته على الأخص والختام تفضلوا بقبول فائق الاحترام" 3 مارس (آذار) 1925م "

من وثائق د. خالد الخلفات

 

من وثائقنا (3)

أبناء الطفيلة يرفضون قرار تقسيم فلسطين عام 1938م

قامت اللجنة الفنية لتقسيم فلسطين  بزيارة الأردن عام 1938م واحتج الأردنيون على قرار تقسيم فلسطين وعمت المظاهرات والاحتجاجات كافة مناطق الأردن ، وكانت اللجنة تزور المدن الأردنية وقوبلت بالرفض والمظاهرات ، وعندما زارت اللجنة مدينة الطفيلة قوبلت بالاحتجاجات والمظاهرات وغادرت الطفيلة فورا بعد أن قام الأهالي بتسليم اللجنة البرقية الآتية :

((الطفيلة المضربة لمرور اللجنة الفنية فيها  تعلن استنكارها الشديد لفكرة التقسيم ، وكل حلّ ينافي سيادة العرب واستقلالهم في فلسطين فاشل ومقوّض لصداقة العرب والإنجليز ))

د. محمد خريسات : الأردنيون والقضايا الوطنية والقومية ص 196

المزيد من المقالات...

عداد الزوار

Visitor Counter

احصل على موقع الكتروني مميز تواصل معنا على 0777055700